الرئيسية » عفيفي: تقارب الرموز الدينية أسهم في تغييرالثقافة السلبية في المجتمع

عفيفي: تقارب الرموز الدينية أسهم في تغييرالثقافة السلبية في المجتمع


قال الدكتور محي الدين عفيفي الأمين العام المجمع البحوث الإسلامية ومقرر لجنة الخطاب الديني في بيت العائلة المصرية، إن البرنامج التدريبي لوعاظ الأزهر وقساوسة الكنيسة بدأ منذ ثلاثة أعوام بالتعاون بين المؤسستين  الدينيتين في مصر وذلك لترسيخ ثقافة التعايش السلمي والمواطنة ولإبراز القيم المشتركة بين الإسلام والمسيحية من خلال الرحمة والمحبة والتعاون والعمل المشترك لمواجهة التحديات الراهنة، حيث نجح بيت العائلة المصرية في زيادة الوعي الوطني لدى أبناء الشعب المصري بأهمية التلاحم والاصطفاف خلف القيادة الرشيدة واستشعار المسؤولية الوطنية والحذر من الفتن التي تعمل قوى الشر على بثها لأجل النيل من الأمن والاستقرار.
وأضاف عفيفي أن التقارب والتفاهم والحوار المستمر بين الرموز الدينية أسهم في تغيير الموروثات الثقافية السلبية في المجتمع، وعمل على إعادة الروح الوطنية إلى المجتمع المصري واستحضار مجالات التعاون في العلاقات الاجتماعية بين المصريين، ومن الآثار الايجابية  لمشروع معاً لأجل مصر افتتاح فروع لبيت العائلة المصرية في عدد كبير من محافظات مصر، وزيادة الأنشطة  الثقافية والتوعوية والاجتماعية من خلال التعاون بين رجال الدين المسيحي ووعاظ الأزهر المشاركين في فروع بيت العائلة بالمحافظات.
وأوضح الأمين العام أن انعقاد اللقاء الرابع لـ”بيت العائلة” المصرية اليوم يأتي تحت عنوان “لتعملوا من أجل مصر”؛ حيث يشارك في اللقاء ممثلون عن الأزهر الشريف والكنيسة المصرية؛ ويشتمل اللقاء على جولات ولقاءات حية في شكل ندوات تقام على هامش اللقاء في العديد من الأماكن داخل القاهرة.
واستطرد عفيفي قائلاً: إن برنامج اللقاء يهدف أيضاً إلى تواصل مباشر وحقيقي مع العديد من فئات المجتمع وعلى رأسهم فئة الشباب في شكل برامج تدريبية تشجع على التفكير والابتكار، مشيراً إلى أن اليوم الأول عبارة عن يوم تدريبي يعقد تحت عنوان “فكر واعمل” ويتناول فكرة يمكن تطبيقها على أرض الواقع بشكل جماعي بما يدعم جانب العمل الجماعي لدى أفراد المجتمع؛ مشيراً إلى أن اليوم الثاني يأتي تحت عنوان “تبادل خبرات”.
ولفت الأمين العام إلى أن اليوم الثالث والأخير من اللقاء الرابع سيكون عبارة عن زيارات ميدانية لعدد من المستشفيات للتواصل مع شريحة مهمة من المجتمع ممن يحتاجون إلى الرعاية والعناية ورفع المعنويات والدعاء لهم بالشفاء.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوات المسلحة تفتتح أول مركز متكامل لتجميع البلازما في إفريقيا والشرق الأوسط

كتب: جميلة الشويخ استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم وتطوير المنظومة الطبية والعمل وفقاً لأحدث ...