الرئيسية » أخبار وبرلمان » “السياسي” يرصد أجواء ما قبل انتخابات الأعلي للطرق الصوفية .. شيخ الرفاعية يطمح في مكافأة الانتخابات.. وأبو هاشم الأقرب لكرسي المجلس

“السياسي” يرصد أجواء ما قبل انتخابات الأعلي للطرق الصوفية .. شيخ الرفاعية يطمح في مكافأة الانتخابات.. وأبو هاشم الأقرب لكرسي المجلس

12434469_976379309125657_2078897778_n

كتب- محمد الغريب وجميلة الشويخ:

علم “السياسي” من مصادر مطلعة بالبيت الصوفي، أن الشيخ طارق الرفاعي شيخ الرفاعية، يبحث عن مكافأة له من قبل الدكتور عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق ورئيس المجلس الأعلي للصوفية، بعد أن وقف بجواره خلال الحملة الانتخابية لقائمة “في حب مصر”، التي فاز خلالها القصبي بمقعد البرلمان الجديد.

وأكدت المصادر أن الرفاعي يعيش الساعات المتبقية قبل إجراء انتخابات المجلس علي المقعد الشاغر لشيخ الحامدية الشاذلية حامد سلامة المتوفي قبل أشهر، علي أمل أن يقوم الدكتور محمد أبو هاشم شيخ الطريقة الهاشمية بالتنازل له، علي خلفية تنازله شفهياً أمام المجلس خلال اجتماعه الأخير، موضحة أن الرفاعي يمني النفس بأن يقوم أبو هاشم صباح الغد بإعلان تنازله لشيخ الرفاعية لتكون المنافسة بينه وبين شيخ العروسية.

أبو هاشم نائب رئيس جامعة الأزهر

محمد أبو هاشم نائب رئيس جامعة الأزهر

وأوضحت المصادر أن المنافسة علي المقعد الشاغر المقررة غداً، بمبني محافظة القاهرة، تنحصر بين الدكتور محمد أبو هاشم شيخ الطريقة الهاشمية، والشيخ فكري الفيتوري شيخ العروسية، وأنه في حال تنازل “أبو هاشم” فإن الانتخابات ستكون محلاً للطعن عليها، خاصةً بعد إعلان طارق الرفاعي انسحابه منها.

بينما توقع البعض حدوث مفاجأة قد تحملها الساعات القادمة من خلال فوز الشيخ الفيتوري بالمقعد المتبقي، ما يفسد علي الجميع مساعيه للتحايل علي قانون المشيخة.

134971

طارق الرفاعي شيخ الرفاعية

“الرفاعي” الذي سعي خلال الفترة الماضية إلي توطيد علاقته بشيخ مشايخ الطرق الصوفية، قام بدعمه خلال الانتخابات ما مكنه وقائمته “في حب مصر” من الفوز، في ظل إجبار أتباع الطريقة علي تأييده، وهو الأمر الذي يسعي “القصبي” بدوره إلي مكافأته من خلال منحه المقعد الشاغر بالمجلس، حال تنازل شيخ الهاشمية غدًا.

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس يتابع الموقف التنفيذي للمشروع القومي للإنتاج الزراعي واستصلاح الأراضي في توشكي

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة الرئيس لمستجدات الموقف التنفيذي للمشروع القومي للإنتاج الزراعي واستصلاح الأراضي في منطقة توشكي بجنوب الوادي، في إطار استراتيجية الدولة لزيادة رقعة الأراضي الزراعية من المساحة الجغرافية الكلية للجمهورية.