الرئيسية » أزهر وكنيسة » “الطيب” خلال لقائه بالمواطنة العراقية:الأزهر يفند مزاعم “داعش”عبر مرصده باللغات الأجنبية وقوافل السلام حول العالم

“الطيب” خلال لقائه بالمواطنة العراقية:الأزهر يفند مزاعم “داعش”عبر مرصده باللغات الأجنبية وقوافل السلام حول العالم

 

449A9143 copy

كتب:محمد التابعي-إيمان عمر

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المواطنة العراقية الأيزيدية، نادية مراد، وذلك في أثناء زيارتها للقاهرة.

 معربًا، عن تعاطف الأزهر الشريف مع مأساتها الإنسانية  التي تَمَّتْ على يد تنظيم داعش الإرهابي، والذي يخالف بأفعاله الإجرامية كافة الشرائع والأديان السماوية وكذلك المواثيق الدولية والأعراف الإنسانية التي تحرم الاعتداء على النفس البشرية أيا كان معتقدها أو لونها أو جنسها.

 

مؤكداً، أن الأزهر الشريف يواصل الليل بالنهار من أجل نشر الفكر الوسطي للإسلام ومواجهة كافة الانحرافات الفكرية وتفنيد مزاعم تنظيم “داعش” التي يستند إليها لتبرير أعماله الوحشية التي لا تمت إلى الدين الإسلامي بأية صلة أوسبب، وذلك من خلال مرصد الأزهر باللغات الأجنبية، وقوافل السلام التي تجوب مختلف دول العالم، مشددًا على أن الإسلام يقبل الآخر ويتعايش معه على أساس من المواطنة، وفي إطار من التسامح والرحمة والسلام.

من جانبها، أعربت المواطنة العراقية الأيزيدية عن تقديرها لدور الأزهر الشريف وجهود شيخه من أجل إرساء السلام المجتمعي، ودعم أواصر الأخوة الإنسانية، ومواجهة فكر الجماعات الإرهابية التي ترتكب أعمالها البربرية باسم الدين الإسلامي، مؤكدة أن الأيزيديين في العراق تعرضوا لهجمات وحشية على يد تنظيم داعش الإرهابي في منطقة سنجار شمالي العراق.

وأكدت أن المسلمين والأيزيديين عاشوا في العراق عبر تاريخه الطويل في جو من التسامح والتعايش السلمي فيما بينهم، مطالبة دول العالم الإسلامي بإبراز رفضها لما تقوم به كافة الجماعات المسلحة، وبضرورة تعاونها للقضاء على الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

وفي ختام الزيارة قامت الفتاة الأيزيدية بزيارة مرصد الأزهر واطلعت على ما يقوم به المرصد من رصد وتفنيد لأفكار داعش الإرهابية، مشيدةً بالجهود التي يبذلها المرصد في مواجهة الفكر الداعشي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*غدًا .. الإمام الأكبر يرأس الاجتماع السنوي الثامن للفريق الاستشاري الإسلامي

كتب: محمد حنفي الطهطازي  يستضيف الأزهر الشريف فعاليات الاجتماع السنوي الثامن للفريق الاستشاري الإسلامي، والذي ...