الرئيسية » أخبار وبرلمان » “مين بيحب مصر” تكشف مؤامرات ضرب الإقتصاد المصري من لندن

“مين بيحب مصر” تكشف مؤامرات ضرب الإقتصاد المصري من لندن

باسل الحينى

كتبت- جميلة الشويخ:

أكدت حملة “مين بيحب مصر”، أنه في الوقت الذي بدأت مصر في حصد الإنجازات والنجاحات علي كافه الأصعدة داخلياً وخارجياً تحت رئاسة الرئيس السيسي، تواجه العديد من المؤامرات.

وكشفت الحملة،في بيان لها اليوم، أن هناك بعض الشخصيات التي داخل المؤسسات الوطنية وتسعى الي تدمير هذه المؤسسات وتدمير وتخريب سمعة مصر خارجيا ومنها باسل الحيني نائب الشركة القابضة للتأمين التابعة لوزارة الاستثمار، والذي تم تعيينه في عهد الوزير أسامه صالح بتوصية من أحد قيادات الجماعة الإرهابية وبدون أجراء أي تحريات من أي من الجهات المختصة.

وقالت الحملة إن “الحيني” يعمل لتدمير الكيانات الناجحة وهو بمثابة( جورباتشوف) الاستثمار الجديد حيث يسعى الي تدمير مقدرات الشركة القابضة للتأمين بالإضافة الي عدم تخصصه في قطاع التأمين من الأساس’ ‘.

وكشفت الحملة بالمستندات عن خطاب أرسلها باسل الحيني الاخوانى لمؤسسة “a m best ” الانجليزية الدولية يطالب فيه عدم منح إحدي شركات القطاع تصنيف ائتماني دولي يدعم مصر دولياً واقتصادياً وسياسياً بل وذهب الي المملكة المتحدة الشهر الماضي ليدير المؤامرة من الخارج لتقويض الجهود المبذولة، وهو في حد ذاته رغبة في إظهار للرأي العام العالمي والخارجي، أن مصر غير مستقرة وطالب مؤسس a m best ان يتم وضعه داخل لجنه التقييم لكن الشركة رفضت ذلك، ومنحت مصر وشركه التأمين التصنيف الائتماني الدولي وبنظره مستقرة وتفعيل لجهود السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي داخليا وخارجيا ”

وطالبت الحملة من الجهات الرقابية، التحقيق فى الواقعة وكشف خيوط المؤامرة التى تستهدف ضرب الاقتصاد المصرى ، مضيفة أنها لن تتوقف عن كشف الفساد داخل مؤسسات الدولة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الخارجية يتلقى اتصالا من نظيره اليوناني

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد أبو زيد بأن سامح شكري وزير الخارجية تلقى اليوم اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس، حيث تم تناول آخر تطورات العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية، وفي مقدمتها مستجدات الملف الليبي.