الرئيسية » أخبار وبرلمان » منظمة حقوقية تدعو لإنتفاضة المثقفين لمواجهة دواعش المؤسسات الدينية في مصر

منظمة حقوقية تدعو لإنتفاضة المثقفين لمواجهة دواعش المؤسسات الدينية في مصر

تنزيل (25)

كتب- محمد الغريب:

أدانت منظمة العدل والتنمية، حبس الباحث والاعلامي المصري إسلام البحيري عاما بتهمة ازدراء الأديان وتتناقض مع دعاوى تجديد الخطاب الدينى ونشر الحداثة والتنوير بالمجتمع المصرى، الأمر الذى يؤكد سيطرة واختراق الفكر الداعشى لمؤسسات الازهر والاوقاف والمؤسسات الدينية ونجاح التيار الوهابى السلفى فى التغلغل داخل المجتمع المصرى  الذى يعتبر جزء من حضارة فرعونية تمتد لاكثر من 7 آلاف عام.

كما طالبت المنظمة في بيان لها بإلغاء المادة 98 من قانون العقوبات المصري الخاصة بازدراء الأديان، والتي أضيفت بموجب القانون رقم 29 لسنة 1982. نظرا لاستخدام تلك المادة فى الزج بالمفكرين والمثقفين والمخالفين لاصحاب الافكار المتشددة بالسجون والمعتقلات  الامر الذى يستدعى انتفاضة للمثقفين داخل مصر لمواجهة  الفكر التكفيرى ودعاة التطرف الفكرى داخل مؤسسات الدولة الدينية.

وأشار المتحدث الإعلامى للمنظمة زيدان القنائى إلي أن مشايخ الأزهر والتيار السلفى ممن يعتبروا نواة فعلية  لأفكار تنظيم داعش الارهابى ، يمتلكون نفوذ كبير داخل مصر وتحولوا إلى محاكم تفتيش شبيهة  بمحاكم التفتيش الاوروبية فى العصور الوسطى لمحاكمة  كافة المفكرين ودعاة التجديد الدينى حتى المنتمين للأزهر منهم  وهو ما يؤكد أن  الدولة تسير فى منحنى خطير للغاية نحو تكريس الفكر الوهابى المتشدد الذى باتت تعتنقه مؤسسات دينية رسمية داخل مصر نتيجة تدفق اموال النفط التى صنعت الارهاب بالعالم

وأدان نادى عاطف رئيس المنظمة، صمت وزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية والمجتمع المدنى عن قضايا محاكمة دعاة التجديد داخل البلاد، بينما يمتلك المتطرفون منابر إعلامية وقنوات لبث أفكارهم التى تؤدى لمزيد من التطرف الفكرى والدينى فى توقيت تستعد فيه البلاد لمواجهة خطر تمدد التنظيمات التكفيرية بكل دول المنطقة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انسحاب هانى شاكر من مؤتمر الموسيقيين

أقيم اليوم المؤتمر الصحفى الخاص باعتذار مطرب المهرجانات حسن شاكوش والذي أعلنت عنه نقابة المهن الموسيقية داخل أحد فنادق طريق مصر إسكندرية الصحراوي والذي لم تكتمل فعالياته بشكل مفاجئ للجميع لعد انسحاب هانى شاكر نتيجة المشادات حول حسن شاكوش .