الرئيسية » أهم اﻷخبار » تحالفات البرلمان ( تهريج سياسى ) ..والطابع المسرحى سيطر على المنسحبين

تحالفات البرلمان ( تهريج سياسى ) ..والطابع المسرحى سيطر على المنسحبين

391

وصف الخبير القانونى والاقتصادى المستشار عمرو عبدالرازق ، ما يحدث من تحالفات داخل البرلمان بأنه “تهريج سياسي” يفتقر إلى الخبرة والحنكة ويضر بمصداقية المشاركين فيه.
وقال انه بالرغم من النوايا الطيبة والوطنية التى يتمتع بها الأعضاء ، إلا أن الطريق إلى تشكيل غالبية داخل البرلمان شابها الكثير من العوار الدستورى والقانونى فضلا عن الأخطاء التى مارسوها لتجسيد فكرة الغالبية .
وشرح المستشار عبدالرازق مفهوم الغالبية داخل البرلمانات ، وقال انه يجب أن تكون بين أحزاب وكتل نيابية ويربطها اتفاق مبرم على عده أهداف يتم تحقيقها منها على سبيل المثال تشكيل الحكومة . وضرب مثلا لذلك إسرائيل التى غالبا من تكون حكومتها ائتلافية نتيجة صعوبة حصول أي من الأحزاب الرئيسية على الأغلبية فى الكنيست فلا يكون أمامها سوى اللجوء إلى الأحزاب اليمينية التى تدخل معها فى مساومات للوصول إلى تحالف ملزم يؤدى فى نهاية المطاف إلى تشكيل الحكومة .
وقال :” أن ما حدث فى مصر كان وضعا غريبا بعض الشيء ، ففى بداية الأمر شاهدنا ائتلافا تم تشكيله على عجل برئاسة قائمة فى “حب مصر” واشترط من يدخل فيه أن يكون هناك التزاما كاملا ببنوده ، وهنا حدثت أزمة قانونية إذ أن الدستور وقانون الانتخابات ينص على أن المرشح الذى يغير أو يعدل صفته التى ترشح عليها تسقط عضويته فى البرلمان” ، وأضاف المستشار عمروعبدالرازق ، انه بمجرد أن حدثت تلك الأزمة حتى فوجئنا بالمسئولين عن القائمة يقعوا فى خطأ آخر وهو على نقيض الأول بعدم الزام المشاركين فى التحالف بأى شروط وذلك للهروب من السقوط فى إبطال عضوية النواب المشاركين من الأحزاب الأخرى أو حتى المستقلين.
واكد الخبير القانونى والاقتصادى ، أن الخطوة الأخيرة فتحت الجدل أمام سؤال مهم وهو .. ماهى الضوابط الحاكمة للمشاركين فى هذا الائتلاف ؟ خاصة بعد أن اعلن زعيم الأغلبية اللواء سامح سيف اليزل بانه لن يكون هناك أي التزامات من الطرفين (فى حب مصر والمشاركين من الخارج) تجاه بعضهما البعض ، وقال المستشار عمرو عبدالرازق أن هذا الأمر يضع الائتلاف نفسه فى مهب الرياح خاصة عند التصويت على القضايا الحساسة والمؤثرة حيث يمكن لأى عضو أو حزب من المشاركين الانسحاب أو رفض التصويت.
وقال انه بغض النظر عن اتفاقه أو اختلافه مع ائتلاف “دعم مصر” , فأن الطابع المسرحى كان هو الغالب على أداء من قرروا الخروج بصورة مفاجئة ، وأضاف انه استغرب تصريح رئيس “مستقبل وطن” الذى قال فيه ” دخلونا غصب عننا .. وخرجنا بمزاجنا “، وأوضح أن هذا التصريح اذا صح فأنه يدل على قلة خبرة ويضر بمصداقية قائله.

بقلم المستشار عمرو عبد الرازق

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهضبة عمرو دياب يتألق في حفل بالتجمع الخامس

أحيا النجم الكبير عمرو دياب حفلا جماهيريا كبيرا في التجمع الخامس.