الرئيسية » أزهر وكنيسة » النفيس: إعدام “النمر” علامة فارقة في تاريخ السنة والشيعة

النفيس: إعدام “النمر” علامة فارقة في تاريخ السنة والشيعة

راسم-النفيس

كتب- محمد الغريب:

وصف الدكتور أحمد راسم النفيس المفكر الشيعي، إعدام المرجع الشيعي باقر النمر بالعلامة الفارقة في تاريخ التقريب بين السنة والشيعة، مشيراً إلي إن تنفيذ السعودية لهذا القرار يعطي انطباعاً عن ردة فعل سريعة يبرزها النظام الملكي تجاه مقتل زهران علوش، ومدي حزنه الشديد علي مقتل هذا الإرهابي.

وأكد النفيس في تصريحات لـ”السياسي” أن المملكة هي الدولة الوحيدة التي لا تمتلك قانوناً في الحكم علي المواطنين، بقدر اعتمادها علي استدلالات وتهم كيدية قد يروجها البعض، مشيراً إلي أن قتل العالمي الشيعي يعد بمثابة اعطاء الضوء الأخضر للحرب بين السنة والشيعة وهو ما ظهرت بوادره من خلال الاعلان الحوثي عن انتهاء الهدنة.

وشدد أن النظام ارتكب مخالفة كبيرة لم يقرها الاسلام، فالنبي نهي عمر بن الخطاب عن ضرب عنق مخالفاً كي لا يتهم محمد وصحابته بقتل المخالفين، مؤكداً أنه ليس في الإسلام ما يبرر القتل علي الفكرة،  مشيراً إلى أن “النمر” كان عالماً دينياً وليس معارضاً مسلحاً، يملك ميلشيات، متطرفة تسعي للانقلاب ضد آل سعود، مشدداً أن مقتله يمثل انتكاسة في سبيل الاصلاح السني الشيعي الذي يسعي البعض إلي إقراره وتحقيقه.

وتساءل النفيس عن سر تجاهل السعودية المناشدات الدولية، قبل تنفيذها حكم الإعدام، سواء من إيران أو الأمم المتحدة، مشدداً أن الإعدام علامة فارقة داخل النظام السعودي في ظل وجود متطرفين من الطرفين السني والشيعي داخل المملكة، والذين امتلكوا الضوء الأخضر الآن لفعل ما يمكن فعله.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوات المسلحة تفتتح أول مركز متكامل لتجميع البلازما في إفريقيا والشرق الأوسط

كتب: جميلة الشويخ استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم وتطوير المنظومة الطبية والعمل وفقاً لأحدث ...