الرئيسية » أهم اﻷخبار » ” السبنسة “

” السبنسة “

received_1636998359855267

بقلم : محمد حنفي الطهطاوي 

أصدقاء ورجال في زمن صعب 

تحدثت في مقالتي السابقة عن أهم الشخصيات التي تعاملت معها في العام الماضي ، أما اليوم اتحدث عن أصدقاء كان لهم أثر كبير في حياتي سواء العملية أو الشخصية ، علي مدار ٢٩ عاما ، واجهت فبها مواقف صعبة وتحديات كبيرة ، هؤلاء الأصدقاء هم  رجال المواقف الصعبة .

أبدأ بصديقي  محمد محمود علي هاشم رئيس قسم الحوداث بجريدة روزاليوسف  صديق الطفولة والمراهقة والشباب واتمني أن تظل الصداقة مدي الحياة ، البداية كانت في المرحلة الابتدائية وكنا من أشطر التلاميذ بشهادة الجميع واستمر الأمر في المرحلة الاعدادية ، والثانوية العامة ، ولمتانة العلاقة دخلنا كلية الآداب قسم الإعلام معا ، وياللمصادفة عملنا في الصحافة معا ولكن هذه المرة في جرائد مختلفة هو في جريدة روزاليوسف ، وأنا في جريدة العالم اليوم ، رغم أننا عملنا سويا في بدايتنا في جريدة مغمورة .

فنحن أبناء بلدة واحدة وأقارب ، دائما أجده معي في المواقف الصعبة ، لا أتذكر أننا تشاجرنا أو تخاصمنا ، حتي وإن حدث فسرعان ما نتصالح ، أهلنا في قرية نجع حمد بمركز طهطا بمحافظة سوهاج يدركون أننا أخوة وليس أصدقاء  ، بالتأكيد هناك تفاصيل كثيرة تعجز الكلمات عن وصفها .

أما الثاني فهو فتحي عبد النعيم أبو سليمان الكاتب الصحفي الموهوب والإعلامي الكبير بقناة المحور الفضائية صاحب الابتسامة الدائمة البشوش ، صاحب القصائد الشعرية الجميلة  نحن أصدقاء منذ أيام الجامعة وهذا شرف كبير لي أن أكون صديق لابو سليمان وأبو هاشم  حقا رجال المواقف الصعبة .

هناك تفاصيل كثيرة في علاقتي مع أبو سليمان تحتاج لكتب لسردها ولكني سعيد أن أكون صديقا لهذا الرجل المبدع الموهوب النادر في هذا الزمان .

الثالث هو مؤمن فاروق عبد الرحمن النزاوي صديقي الصدوق ورفيق الكفاح في جريدة نهضة مصر مدير تحرير موقع الصباح العربي  ، هو أول من استقبلني في ٢٠٠٩ بداية عملي في الجريدة ، كنا نقضي اليوم كله في الجرنال نتحدث عن كل شئ في الحياة في غرفة ” الكفار ، تجمعنا ذكريات عديدة لا يمكن أن ننساها ،

أبو ملك أو كبير الصاعيدة قبلي كما نقول له كان له دورا كبير في استمراري بجريدة نهضة مصر ، دخلنا نقابة الصحفيين سويا وكنا نجلس علي قهوة حاحا أكثر من ١٢ ساعة يوميا ونلعب الضمنو . نحن لنا فترة كبيرة لم  نتقابل نظرا لمشاغل الحياة ولكن الاتصالات مستمرة بيننا لم تنقطع .

الأمير نصري دفالله نائب رئيس قسم المحافظات بجريدة اليوم السابع ، فلا يمكن أن اتحدث عن أصدقائي بدونه ، هو يعد من أنقي البشر الذي التقيت بهم في حياتي علي الإطلاق ، صدق ورجولة ووفاء وحسن خلق ، الكلمات لن تعطيه حقه ،نحن أصدقاء منذ أيام الجامعة ، تقرببا كل الأمور نتشاور فيها مع بعضنا  وجميعنا يعرف كافة التفاصيل والأسرار عن الأخر

طبعا فيه أصدقاء أنا بحبهم وتجمعنا بهم علاقة قوية سانحدث عنهم في مقالات أخري ، وأود الاشارة إلي أن الذين ذكرتهم اليوم كان لغرض معين في نفسي ، وإن كان في العمر بقية سوف اتحدث عن بقية أصدقائي ، الذي أكرمني الله بهم ، فحقا معرفة الرجال كنوز .

حفظ الله مصر من كل سوء

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوات المسلحة تفتتح أول مركز متكامل لتجميع البلازما في إفريقيا والشرق الأوسط

كتب: جميلة الشويخ استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم وتطوير المنظومة الطبية والعمل وفقاً لأحدث ...