الرئيسية » أهم اﻷخبار » “السياسي” يكشف حقيقة مراقبة الداخلية لنشطاء يناير

“السياسي” يكشف حقيقة مراقبة الداخلية لنشطاء يناير

1201529152424

كتب- محمد الغريب وإنجي جمال:

كشف مصدر مطلع بوزارة الداخلية، عن اجراءات المراقبة التي تقوم بها الوزارة بتفعيلها تجاه صفحات التواصل الاجتماعي، “فيس بوك” و”تويتر”، مؤكداً أن الوزارة لا تفعل الرقابة العامة علي المواطنين، أو التجسس علي صفحاتهم الشخصية بالمواقع قدر ما فعل البلاغات المقدمة لديها من قبل المواطنين تجاه صفحات تحريضية علي الدولة واستقرارها.

وقال المصدر لـ”السياسي” لإن الوزارة تفعل البلاغات التي يحررها مواطنون تجاه صفحات دشنها البعض من المنتمين للجماعات الإرهابية والمتطرفة، للتحريض ضد رجال الشرطة والقوات المسلحة إلي جانب المواطنين العاديين.

وشدد علي أن الوزارة لا تفعل اجراءات استثنائية بقدر ما تقوم بدورها في الحفاظ علي السلم العام وحياة المواطنين، مؤكداً أن الرقابة علي تلك الصفحات تتم وفق بلاغات محررة من قبل أشخاص معلومين، وليس هناك صحة لما تقوم به التنظيمات الإرهابية من محاولة لنشر الشائعات قبل ذكري 25 يناير.

وأشار إلي أن البلاغات والأشخاص الملقي القبض عليهم، يتم تحريرها واستجواب المشكو في حقهم ومواجهتهم بما حرر ضدهم، ومن ثم يقدمون للمحاكمة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوات المسلحة تفتتح أول مركز متكامل لتجميع البلازما في إفريقيا والشرق الأوسط

كتب: جميلة الشويخ استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم وتطوير المنظومة الطبية والعمل وفقاً لأحدث ...