الرئيسية » أهم اﻷخبار » انذار واحد لايكفى

انذار واحد لايكفى

received_1181734025188789

منزعج كثيرا مما يحدث من عصبية زائدة للاعبينا، وخصوصا اللاعبين الكبار منهم وأتعجب من اسلوبهم الفظ لأول مرة واشاراتهم الرديئة بحالة كثيرة ، وحتى لوكانت لهم سوابق من قبل لم تصل الأموربهم لهذا الوضع الشائن، وهذا تسبب فى كثرة عدد الإنذارات بشكل ملحوظ وكبير جدا، دليل كل هذا على قلة الأخلاق التى انتشرت فى ملاعبنا من بصق، وسباب،وعراك، وبلطجة، ودائما لى مقولة لكى تعرف اخلاق اللاعب جيدا شاهده حينما يتعرض لضغط شديد داخل الملعب ولا اقتنع بمن يقول ان هذا اللاعب عصبى داخل الملعب فقط وخارجه وديع وناعم كل هذا هراء.
لاشك ان المنافسة قوية بين الاندية، لكن لاتصل لهذه الدرجة لاسيما وان المنظومة الرياضية بها اخفاقات مابين ادارية،اوفنية وهلم جرا .
وليس شعورى هذا حديث العهد لكن بعد متابعة جيدة إبتداءا من العامين الماضيين وحتى الأن فقد إستأت من كل ذلك، ولايوجد تبرير لهذه العصبية والنطاح بين اللاعبين بعضهم البعض منافسين كان اواصدقاء والتى وصلت ايضا للأجهزة الفنية

، وهنا اتسأل اين الإبتسامة التى يتوجب ان تبرزمنك ايها اللاعب الفائز اثناءعرقلتك من منافسك الخاسربدلا من كيده وتعنيفه اثناء غضبه؟.
واللاعب الواحد تجده صاحب اربع او خمس انذارات او اكثر فى الموسم ولسان حاله يقول انذار واحد لايكفى وكأنه يصنع مجدا.
كفاك ان تعلم ايها اللاعب ان هناك لاعبين اكبرمنك صيتا كان رصيدهم طوال مسيرتهم الكروية انذارا واحد او اثنين على الأقل مثل اسطورة مصرمحمود الخطيب وابو تريكة واسطورة الزمالك حازم امام على سبيل الحصر،لماذا النطاح اذا؟
آلام اقاسيها فأين الحب الشريف والأدب العفيف؟.

بقلم محمد جميل

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتحاد الكرة يجتمع بكروش للاطمئمان على استعدادات المنتخب

استقبل اليوم أحمد مجاهد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بحضور أحمد حسام عوض عضو الاتحاد كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني الأول ، وتم استعراض الترتيبات الخاصة لمعسكر الفريق الشهر المقبل.