الرئيسية » أخبار وبرلمان » الفقي : ٢٥ يناير ليست ثورة و٣٠ يونيه أنفذت البلاد من كارثة

الفقي : ٢٥ يناير ليست ثورة و٣٠ يونيه أنفذت البلاد من كارثة

images (27)

كتب: معتز عادل
قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن ثورة 25 يناير لا يمكن تسميتها بـ«الثورة» لأنها لم تحدث تغييراً جذرياً في الأوضاع بمصر، مشيراً إلى أن تغيير الرئيس وحده بفعل انتفاضة لا يرقى لوصفه بـ«الثورة».
وأضاف «الفقي» خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» اليوم الأربعاء، أن شباب 25 يناير لديهم شعور بأنهم تم سحقهم وضاعت آمالهم.
ولفت إلى أن القوات المسلحة ساندت 25 يناير، وتركت نظام مبارك يسقط، وقامت بحماية الشعب المصري من الدماء، لاقتناعها بأن نظام مبارك قد «ترهل»، كاشفاً عن لقائه أحد كبار العسكريين قبل ثورة 25، وكان غير راض عن الاتجاه الذي تسير نحوه البلاد، وسيناريو التوريث الذي كان يتم إعداده.
وأشار  «الفقي» إلى أن ثورة 30 يونيو، أطاحت بنظام حكم جماعة الإخوان التي كانت لا تؤمن بالهوية المصرية، وتدخل القوات المسلحة وقتها أنقذ البلاد من كارثة كبرى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوات المسلحة تفتتح أول مركز متكامل لتجميع البلازما في إفريقيا والشرق الأوسط

كتب: جميلة الشويخ استمرارا لجهود القوات المسلحة فى دعم وتطوير المنظومة الطبية والعمل وفقاً لأحدث ...