الرئيسية » أخبار وبرلمان » مايا مرسى : التطور التكنولوجى سلاح فعال للحد من العنف الموجه ضد المرأة

مايا مرسى : التطور التكنولوجى سلاح فعال للحد من العنف الموجه ضد المرأة

{ إنطلاق مسابقة رقمية في مواجهة العنف ضد المرأة }

{ مايا مرسى : إطلاق ”  الهاكاثون ” هدفه إيجاد أفكار تساهم فى مجتمع يخلو من العنف الموجه ضد المرأة }

كتب – رضوى كمال

أُطلق تحدي هاكاثون في مواجهة العنف ضد المرأة، المنظم من قِبل برنامج “مصر تبدأ” بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة، على منصات التواصل الاجتماعي.

يتضمن تحدى الهاكاثون ثلاثة محاور رئيسية وهي محاربة الجرائم الإلكترونية ضد المرأة، محاربة أشكال العنف ضد المرأة في المجال العام، ورقمنة نظم تقديم وتتبع الشكاوى الخاصة بالعنف ضد المرأة.

وقالت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن مواجهة العنف ضد المرأة بكافة أشكاله أصبح ضرورة حتمية في الوقت الراهن خاصة أنها تعتبر مشكلة مجتمعية خطيرة تهدد أمن المرأة والفتاة وعائلاتهن ومجتمعهن، ولابد من تسخير كافة الوسائل والأدوات لمواجهته وإيجاد حلول عمليه له والتصدي لأسبابه.

وأضافت: أن التطور التكنولوجي يعد سلاح ذي حدين، فهو إن كان له دور في خلق أشكال جديدة من العنف الموجه ضد المرأة، إلا أنه في ذات الوقت أصبح أحد أهم الأدوات التي يمكننا استغلالها بشكل إيجابي واستخدامها بفاعلية لمواجهة هذه المشكلة التي باتت تؤرق المجتمع بأكمله”.

وقالت: “نسعى من خلال إطلاق هذا الهاكاثون مع شركائنا العمل على إيجاد أفكار خلاقة ومبتكرة تتماشى مع روح العصر وما فرضه علينا من تحديات و تساهم في العمل نحو مجتمع يخلو من العنف الموجه ضد المرأة.

وأعربت كرستين عرب؛ ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر عن سعادتها بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة وبرنامج “مصر تبدأ” في إطلاق هذا الهاكثون لما يمثله من توحيد الجهود بين القطاع الحكومي وقطاع الأعمال والأمم المتحدة لإتاحة الفرصة لرواد ورائدات الأعمال في حل مشكلات مجتمعية باستخدام وسائل التكنولوجيا.

وأضافت أن جائحة كورونا فرضت علينا واقع جديد بما يقتضي إيجاد حلول مبتكرة باستخدام وسائل التكنولوجيا للتصدي للعنف ضد المرأة في المجال العام والافتراضي. كما أننا نسعى لاستخدام برامج التمكين الاقتصادي وبالأخص المكون الخاص بريادة الأعمال لبناء شراكات متميزة تهدف إلى تمكين المرأة على كافة الأصعدة، وتحسين الاستقلال الاقتصادي للمرأة بما يساهم في تعزيز قيادتها في المجال العام والخاص.

يضيف حسن منسي المدير التنفيذي لبرنامج مصر تبدأ: “المرأة المصرية ليست فقط نصف المجتمع و لكن رائدات الأعمال المصريات أثبتن قدرة غير مسبوقة على النجاح وعلى المنافسة على مختلف الأصعدة. ونحن فخورين ليس فقط بنسبة مشاركة رائدات الأعمال في مختلف برامجنا والتي قاربت على٤٠٪ لكن أيضًا بالخريجات اللاتي استطعن وضع بصمة نوعية في مجال عملهن.”

برنامج “مصر تبدأ” المدعوم من وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة (DFID) و من مؤسسة التمويل الدولية (IFC) وتحت إدارة شركة Flat6Labs، مصمم خصيصًا ليٌلهم ويدعم الآلاف من رواد الأعمال المصريين في مجال التأثير المجتمعي. بدايته كانت في عام 2017 وبدأ دورته الأولى في يونيو 2018.

يذكر أن هاكاثون التكنولوجيا فى مواجهة العنف ضد المرأة عبارة عن مسابقة رقمية تستهدف الشباب والشابات من رواد الأعمال وأصحاب الحلول الرقمية الريادية التي تقدم حلولًا تساعد المجتمع في مواجهة أشكال العنف المختلفة التي تتعرض لها السيدات والفتيات سواء كانت افتراضية (التحرش الالكتروني، الابتزاز، إلخ) أو في الأماكن العامة والخاصة (التحرش الجنسي، العنف المنزلي، الختان

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الأنتاج الحربى يناقش مع مدير عام الصناعات الدفاعية بالسودان أوجه التعاون المشترك

– وزير الإنتاج الحربى : نسعى لتحقيق نموذج فريد فى التعاون مع السودان – الفريق ...