الرئيسية » متابعات » كوبري “الموت” بدار السلام.. فواصل قاتلة والظلام رفيق السائر

كوبري “الموت” بدار السلام.. فواصل قاتلة والظلام رفيق السائر

كوبري ابوطالب بدار السلام‎

يعتبره أهالى الحى “كوبرى التهلكة”، خاصة بعد تعرضه للهبوط مرتين، مع انعدام الصيانة الدورية له، حيث يعد كوبرى “أبوطالب” هو الوحيد الذى يخدم حى دار السلام بأكمله.

ويخدم الكوبرى أيضًا– بحسب ما ذكره الأهالى- بعض مناطق الكورنيش، وحى المعادى، كما زادت إشغالات الباعة الجائلين أسفل الكوبرى من مخاطره، الأمر الذى يهدد حياة المواطنين بين لحظة وأخرى.

عز الدين ياسين، أحد أقدم التجار بحى دار السلام، أكد لـ”بوابة الأهرام”، أن مخاطر الكوبرى تزداد يومًا بعد يوم، ولا تقتصر على إشغالات الباعة فقط، بل تمتد للعقارات المخالفة، والتى زاد ارتفاعها عقب ثورة يناير، وهى على جانبى الكوبرى، فى ظل غياب تام لأجهزة الحى، فضلاً عن سرقة باعة الخضار والفاكهة لوصلات كهرباء من أعمدته، ما أدى إلى تهالكها وضعف الإنارة عليه.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة الكاتب الصحفي صلاح منتصر عن عمر يناهز 87 عام

توفي الكاتب الصحفي الكبير صلاح منتصر عن عمر 87 عاما، تعرض منتصر لأزمة صحية مفاجئة منذ أيام، نقل على إثرها أحد المستشفيات.