الرئيسية » مفتي الجمهورية للإتحاد الأوربي : ” كلنا في خندق واحد ضد التطرف والحلول العسكرية لا تكفي “

مفتي الجمهورية للإتحاد الأوربي : ” كلنا في خندق واحد ضد التطرف والحلول العسكرية لا تكفي “

كتب : محمد حنفي الطهطاوي

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية إن العاام  يواجه الآن تحديات كبيرة على مستوى العالم بسبب انتشار التطرف والإرهاب، الذي لا يقف عند حدود دولة معينة، ولكنه يتخطى الحدود ويعبر القارات، حتى أصبحت دول العالم كله محاطة بهذا الخطر، مشيرًا إلى أن مصر تولي اهتمامًا كبيرًا بملف مكافحة التطرّف والإرهاب، جاء ذلك خلال لقائه اليوم الخميس  بسفراء الاتحاد الأوربي بنقر دار الإفتاء .

وأوضح المفتي  أن من أهم الجوانب التي نركز عليها كعلماء دين عند مواجهتنا للتطرف هو الجانب الفكري، وعلى وجه أخص جانب الفتوى الذي يعد الركيزة الأيديولوجية للإرهابيين، لأنهم يتبعون فتاوى لا تقوم على أساس علمي سليم، لأن الفتوي الصحيحة تهدف إلى بيان صحيح الدين وتصدر بضوابط ومعايير وشروط محددة وهم من نطلق عليهم أهل التخصص.
وشدد علام أن الفتوى الصحيحة هي أداة مهمة في تحقيق استقرار المجتمعات وتعزيز السلم بين أفراده، مشيرًا إلى أن الفتوى التي تصدر من غير المتخصصين تسبب اضطرابًا كبيرًا في المجتمعات كما نرى الآن.

وقال مفتي الجمهورية أن إشراك المؤسسات الدينية الرسمية المختصة بالفتوى مثل دار الإفتاء المصرية يعد جزءًا كبيرًا من حل وعلاج ظاهرة التطرف.

وأشار إلى أن دار الإفتاء أصدرت موسوعة تضم ألف فتوى بثلاث لغات هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية ورد أغلبها من دول غربية، وتم فيها الإجابة عن الكثير من التساؤلات التي تدور في أذهان المسلمين هناك، وتساعدهم على الاندماج الإيجابي والفعال في مجتمعهم الغربي من أجل النهوض به.

وتابع المفتي للسفراء ” مستعدون للتعاون معكم فنحن جميعا في مذكب واحد وأمامنا عدو واحد والحلول الأمنية والعسكرية غير كافية للقضاء علي التطرف ، وبالتالي فالحلول الفكرية جزء أثيل من الحل ” 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يشهد فعاليات المنتدى العالمي للتعليم العالي بالعاصمة الإدارية الجديدة

حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعاليات النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى (GFHS)، بعنوان (رؤية المستقبل)، والذى يعقد خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر المقبل، بالعاصمة الإدارية الجديدة.