الرئيسية » متابعات » تفاصيل افتتاح الرئيس مصنع شركة النصر للكيماويات بالفيوم

تفاصيل افتتاح الرئيس مصنع شركة النصر للكيماويات بالفيوم

كتب: محمد حنفي 
افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم مصنع إنتاج الاسمدة الزراعية أحادي وثلاثي سوبر الفوسفات المحبب “رقم 2” التابع لشركة النصر للكيماويات الوسيطة، والذي تصل طاقته الإنتاجية إلى 150 ألف طن سنوياً، كما تفقد سيادته عدداً من الخطوط الإنتاجية بمجمع إنتاج الكيماويات التابع للشركة بالمنطقة الصناعية بمنطقة كوم أوشيم بمحافظة الفيوم.
وحضر الافتتاح  المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، و الفريق أول وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء، ومحافظ الفيوم، والفريق رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن  الرئيس ألقى كلمة بهذه المناسبة شكر فيها رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة والعاملين في الشركة على الدور الذي تقوم به فى بتوفير جزء من احتياجات القطاع المدني من الأسمدة وغيرها من المنتجات الكيماوية. وأكد السيد الرئيس أن التواجد اليوم بمحافظة الفيوم يمثل دليلا على الاهتمام الذي توليه الدولة لمنطقة الصعيد في خططها للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيراً إلى أن مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان يتواكب مع اهتمام الدولة بمحافظات الصعيد حيث تم تخصيص العديد من أراضي المشروع في الظهير الصحراوي لمحافظات الصعيد. وأكد السيد الرئيس أن الدولة ملتزمة بعدم الإعلان عن أي مشروع في مرحلة الدراسة، ولكن يتم الإعلان عنه بعد اكتمال كافة العناصر اللازمة لإنشائه وبدء التنفيذ الفعلي له.
وشدد الرئيس على أهمية العمل بدأب ومضاعفة معدلات الإنجاز، منوهاً إلى أن معدلات العمل العادية لا تناسب طموحات المصريين وتطلعهم إلى تحقيق مزيد من التقدم الاقتصادي. وأكد السيد الرئيس في هذا الصدد على استعداد الدولة لتيسير العقبات البيروقراطية وتسهيل الإجراءات اللازمة لتدشين الاستثمارات الجديدة، منوهاً إلى اجتماع سيادته بالأمس مع ممثلي السلاسل التجارية والذي وجه خلاله بتشكيل لجنة حكومية لتيسير منح التراخيص اللازمة لإنشاء منافذ جديدة تابعة لتلك السلاسل التجارية. ودعا السيد الرئيس كافة المستثمرين الذين تتوافر لديهم مشروعات جادة ومستوفاة للمعايير اللازمة، بالتقدم بمشروعاتهم خلال عشرة أيام للحصول على التراخيص اللازمة لتنفيذها
. كما وجه الرئيس وزير الإسكان والمرافق بأن يقترن تخصيص الأراضي الخاصة بإقامة المشروعات مع منح التراخيص اللازمة لمزاولة مختلف الأنشطة الاستثمارية والتجارية عليها في ذات الوقت.
 وأكد الرئيس أن الدولة تشجع كافة المستثمرين الجادين وتقف إلى جانبهم وتعمل على تيسير كافة الإجراءات اللازمة لهم لإقامة استثماراتهم وتنميتها في سهولة وأمان تام.
وفي ختام كلمته، شدد الرئيس على ضرورة الاهتمام بالمعايير البيئية والصحية وتنمية المنطقة المحيطة بمجمع شركة النصر للكيماويات الوسيطة بالفيوم، وإيلاء كافة سبل الرعاية الصحية والبيئية للمواطنين المقيمين في تلك المنطقة.
وأضاف السفير علاء يوسف أن  الرئيس كان قد استمع عقب وصوله إلى شرح من اللواء/ مختار عبد اللطيف رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة حول أنشطة الشركة التي تعد من أكبر الشركات الرائدة المتخصصة في الصناعات الكيماوية وصناعة الأسمدة والغازات الصناعية والطبية والمبيدات الحشرية المنزلية، وقد أنشئت عام 1975، مشيراً إلى ان مصانع الشركة تتميز باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية والتقنيات الحديثة في مجالاتها مما يضمن الجودة العالية للمنتجات مع الحفاظ علي البيئة من كافة أنواع التلوث.
وأضاف اللواء مختار عبد اللطيف أن الشركة تساهم في إنتاج الشبه والكلور اللازمين كمواد أولية للعديد من الصناعات، فضلاً عن اعتماد محطات مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي عليهما في عمليات تنقية وتطهير المياه، موضحاً أن مجمع إنتاج الكيماويات بالفيوم يتم إنشاؤه على ثلاث مراحل، منوها إلى أن المصنع الذي تم افتتاحه اليوم يعد ضمن المرحلة الثانية للمشروع التي تضم مصانع لإنتاج الشبه السائلة والصلبة وحامضيّ الفوسفوريك والكبريتيك المركزين.
وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة أن مجمع الشركة بالفيوم يوفر حوالي 1400 فرصة عمل مباشرة وأربعة آلاف فرصة عمل غير مباشرة، مشيراً إلى أن 90% من العاملين بالمشروع من أبناء الفيوم، فضلا عن أن المجمع يوفر سبعة آلاف فرصة عمل أخرى أثناء مراحل تشييده وبنائه لصالح شباب الخريجين من أبناء محافظات الفيوم والمحافظات المجاورة.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

برلماني  : السيسي أضاف قرارات وتوصيات عظيمة بحقوق الإنسان

هنأ طارق رضوان - رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، مصر والعالم بالاحتفال بيوم حقوق الإنسان والذكري ال٧٣ للوثيقة التاريخية وهي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي جاء لتحديد الحقوق الأساسية وحمايتها وصاغه ممثلون من مختلف الخلفيات العالمية القانونية والثقافية.