الرئيسية » أزهر وكنيسة » في ذكري ميلاد النبي.. “السياسي” ترصد محاولات الشيعة السيطرة علي سبط النبي

في ذكري ميلاد النبي.. “السياسي” ترصد محاولات الشيعة السيطرة علي سبط النبي

يظل مسجد الإمام الحسين أحد أهم القبلات المستهدفة من التشيع في مصر، ورغم المحاولات المتكررة والتحذيرات التي يطلقها البعض من أعضاء الحركات والتيارات المحسوبة عليي السلفية، إلا أن هناك أزمات تتكرر دون وجود لرقابة صارمة من قبل الأوقاف علي المسجد، في ظل اختلاط ملحوظ بين الشيعة والمتصوفين.

وكان للشيعة أن قاموا بعدد من المحاولات لإحياء ذكري عاشوراء إلا أن قرار الأمن والأوقاف إيقاف احتفالاتهم، جعلتهم يتراجعون مع صيحات استعداء مباشرة أطلقها زعيمهم مقتدي الصدر ضد الأزهر وشيخه، ومع مرور الوقت تكررت مشاهد التصوير الشيعي لساحات الحرم الحسيني إيذاناً بالوجود والقدرة علي الإختراق المباشر لساحة مساجد آل البيت.

مخطط تدعمه الأوقاف

الدكتور علاء السعيد المنسق العام لائتلاف الصحب والآل، أكد علي وجود مخطط كبير لوضع مساجد القاهرة الفاطمية تحت يد الشيعة الإيرانيين والعراقيين علي حد سواء، ظهرت بوادره من خلال جماعات قدمت من العراق خلال احتفال عاشور والذي نجح الامن في محاصرة البعض منهم وفرار البعض والتواري في الأقاليم.

وطالب السعيد بأن تكون هناك قرارات أكثر صرامة من قبل الأوقاف فيما يخص حماية مساجد أهل السنة والجماعة من خطر الشيعة، خاصة في ظل المؤامرات التي يقوم بها اللاجئين العراقيين في مصر والذين يتوافدون إليها من العراق.

واتهم منسق الائتلاف الوزارة بالتقصير خاصة وأنها لم تحقق في الوقائع الكثيرة التي حدثت مؤخراً، مشدداً علي وجود علاقات ومجاملات تتم علي حساب شعب مصر وبلد بأكملها.

لن يكون لهم تواجد

قال مصطفي زايد المنسق العام لائتلاف الطرق الصوفية إن الائتلاف يعمل علي إظهار الفروق الجوهرية بين التصوف والشيعة خاصة في ظل سعي بعضهم إلي استغلال محبة آل البيت في ادعاء انتماءه للتصوف، مشدداً أن المتصوفين قادرين علي حماية أضرحة ومساجد الأولياء من أن يمسها عبث الشيعة.

وقلل زايد من احتمالية تواجد الشيعة في احتفالات المولد النبوي، خاصة في الحرص الدائم علي منعهم من التواجد في تلك الساحات الطاهرة، ونبذهم من قبل المصريين في العيش بينهم، والسماح لمخططهم بأن ينمو.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يشهد فعاليات المنتدى العالمي للتعليم العالي بالعاصمة الإدارية الجديدة

حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعاليات النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى (GFHS)، بعنوان (رؤية المستقبل)، والذى يعقد خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر المقبل، بالعاصمة الإدارية الجديدة.