الرئيسية » أهم اﻷخبار » ” السبنسة “

” السبنسة “

IMG_٢٠١٤١٢٢٧_١٢٤٦٢١

بقلم : محمد حنفي الطهطاوي 

أرحل ٢٠١٥ غير مأسوفا عليك 

ساعات قليلة ويرحل عام ٢٠١٥  الذي يعد الأسوأ لي علي الإطلاق سواء علي المستوي الشخصي أو العملي ، عام مر سريعا كلحظات عابرة ، ولكن رغم ذلك عشت فيه أجمل لحظات للعمر ، التي قد لا تكرر علي الإطلاق فيما بقي من العمر ، ولكن اللحظات القاسية كانت صعبة جدا لا أدري كيف تحملت تلك اللحظات القاسية وكيف عشت بعدها

بداية ٢٠١٥ بالنسبة لي كانت جميلة جدا علي كافة المستويات وخاصة شهر مايو ، فقد عشت فيه أجمل لحظات العمر ، ولكن بالفعل دوام الحال من المحال ، والأيام الحلوة لا تدوم طويلا للأسف الشديد ، فسرعان ما عشت بعد ذلك مواقف صعبة جدا ، ومرت الأيام والليالي وانتهي هذا العام.

الكلمات تعجز عن وصف ما بداخلي من مشاعر عن هذا العام السئ ، الذي مر سريعا ، ولا أتمني أن يتكرر مرة أخري  ، أتخيل أنني كنت نائما هذا العام ولم أستيقظ حتي اللحظة وما حدث لي كابوسا ” معقول ده حصلي في٢٠١٥ ”

بالتأكيد لا يمكنني أن أنسي أصدقائي  فقد كانوا سندا لي في كثيرا من المواقف الصعبة ، وأخص بالذكر صديقي الصدوق الأمير نصري نائب رئيس قسم المحافظات بحريدة اليوم السابع ، فقد استحملني في ظروفا صعبا لايعرفها سوانا ، وايضا المفاجأة الجميلة التي قام بترتيبها مع الزملاء في نقابة الصحفيين للاحتفال بيوم ميلادي الموافق الأول من شهر نوفمبر الماضي اعتبرها من اللحظات السعيدة القليلة التي عشتها في٢٠١٥  ، فالكلمات لن تعطيه حقه علي الإطلاق ولكن من خلال هذه المقالة أتقدم له بالشكر والإمتنان .

 

received_1636998359855267

كما لا يفوتني أيضا شكر الموهوب محمد الغريب نائب رئيس قسم الإسلام السياسي بجريدة البوابة  ،لأنه ساهم في إزاله هم كل يثقل اكتافي ويطير النوم من جفوني ، وأيضا علاء حمام مدير تحرير موقع زمالك فانز وكبير الصحفيين الرياضيين في مصر والشرق الأوسط ،ولأجله بعشق أغنية ياحمام بتنوح ليه للكينج محمد منير ، وأشكر كل الأصدقاء والزملاء

عملي بموقع أصوات مصرية الذي يرأس تحريرة أستاذي العزيز عماد عمر كان من ضمن اللحظات الجميلة التي عشتها في ٢٠١٥ ، فكم المتعة أن تعمل مع شخص موهوب خلوق بشوش مبدع يحب الخير لكل الناس متواضع

استطيع القول أن فاطمة جمال الدين بكير حفيدة الخديوي عباس حلمي الثاني وابنتها ثروت ” حلموس” وأيمان الجميلة “إيمي” وهيثم الجميل أيضا ، هم من أفضل الشخصيات التي قابلتها في ٢٠١٥ وأنا سعيد بمعرفتي بهم .

وفي الختام أقول أنني كالعادة متفائل رغم كل ما مررت فيه من ظروف قاسية جدا ، وأرجو من الله العلي القدير أن يكون العام الجديد عام خير وسلام لكل البشر ويحقق الجميع طموحاته وامنياته في ٢٠١٦ ، وأريد القول أنني مؤمن بقضاء الله وواثق ثقة تامة في أنه سيكرمني ويبعد عني السوء دائما  ويحقق طموحاتي ” ما شاء الله كان وما يشاء سيكون

حفظ الله مصر من كل سوء

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير التنمية المحلية للمحافظين : طبقوا الإجراءات الاحترازية بحزم وعدم تهاون

كتب – ليلى حسن وجه اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، المحافظين بالالتزام الشديد ...