الرئيسية » أزهر وكنيسة » عميد الدعوة الإسلامية : نعمل علي تطوير الوسيلة الأساسية للدفاع عن الإسلام

عميد الدعوة الإسلامية : نعمل علي تطوير الوسيلة الأساسية للدفاع عن الإسلام

الطيب
كتب محمد الغريب

قال الدكتور جمال فاروق الدقاق عميد كلية الدعوة الاسلامية بجامعة الأزهر فى تصريحات صحفية على أن ورشة العمل التى أقيمت بالعاصمة الاردنية عمان والتى كانت تحت عنوان الفلسفة وعلاقتها بالعلوم التجريبية والكلامية شهدت نجاحا ملموسا من حيث كيفية مواجهة الافكار الإلحادية التى ظهرت حديثا وذلك من أجل الحفاظ على صحيح العقيدة الاسلامية الخالصة والنابعة من فكر الازهر الشريف .
وتابع عميد كلية الدعوة الإسلاميّة بجامعة الأزهر على أن ورشة العمل والدورة التى عقدتها مؤسسة كلام للبحوث والاعلام فى العاصمة عمان كانت من انجح الدورات التى عقدت خلال الفترة الاخيرة والتى تحدثت عن ضرورة تجديد الخطاب العقدي من خلال تطوير الوسيلة الأساسية للدفاع عن العقيدة الإسلاميّة لمواجهة الفكر الإلحادى.

واوضح الدقاق أنه يكمن تحديد معالم هذا التجديد باستخدام المستويات اللغوية والمفردات، والمستوى الفنّي الإجرائي، ودرء تعارض العلم التّجريبي مع النقل، وضرورة تقديم رؤى نقدية ذاتية جديدة وعدم الاكتفاء بالمدافعة، وتأصيل منهج علمي في التعامل مع الشبهات والإشكالات المعاصرة وضرورة تقديم رؤية نقدية ذاتية جديدة

وأكد الدقاق على ان هذه الورشة في عمّان جأت لتقدّم مسائل فلسفيّة لمجموعة من المتكلمين في العالم الإسلامي من أجل العمل على وضع خطط لإحياء التراث الكلامي، وإدخال مسائله وأدلته الى المباحثات والمحاورات المعاصرة في الإلهيات والفلسفة وهذا ما جعل الازهر الشريف وكلية الدعوة الاسلامية يشاركون فى هذه الورشة التى وضعت اسس حقيقية للفلسفة وعلاقتها بالعلوم الجريبية وعلى ذلك فنتمنى ان تنعقد مثل هذه الدورات فى مصر والدول العربية الاخرى من أجل وضع اللبنات الاساسية للدفاع عن العقيدة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الوزراء يناقش مع وزير قطاع الأعمال العام بعض الملفات الهامة

كتب – ليلى حسن  التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، هشام توفيق، وزير قطاع ...