الرئيسية » أخبار وبرلمان » رئيس برلمانية النور للحكومة: الفقراء خط أحمر والأحق بالرعاية

رئيس برلمانية النور للحكومة: الفقراء خط أحمر والأحق بالرعاية

download

 

كتب:معتز عادل

أكد الدكتور أحمد خليل خيرالله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور إن الحكومة وقعت في خطأ كبير جداً لكونها لم تفرق موضوعيًا ما بين البيان الذي ألقاه رئيس الوزراء شريف إسماعيل وحقيقة ومضامين البرنامج. فالبيان كلام إنشائي فعلاً، يقال في عشر دقائق، أما البرنامج فهو أمر مختلف تمامًا، لكون أي برنامج، لابد أن يحتوى على خمسة أمور رئيسة: رفع الواقع، والمدخلات، والعمليات، والمخرجات، ثم أخيرًا التغذية المعادة feedback، التي تعيد بناء وتصحيح القرارات، إذ نقوم برفع واقع التعليم السياحة والصحة وغيرها، ونحدد الموارد والأهداف وما هي العمليات التي سنقوم بها، ثم ننظر إلى المخرجات، ثم نحدد التقصير الذي حدث.

وأوضح خيرالله فى بيان صحفى له أن الأدوات المعرفية التي تستخدمها الحكومة ليست في صالح الحقبة الزمنية التي نعمل فيها، فهناك غياب لفكرة الإبداع والتفكير خارج الصندوق وفكرة الابتكار، وهناك أمور نحتاج أن نعمل فيها وهى أمور بديهيه، فالاقتصاد الموازى الموجود داخل مصر كيف دخله داخل الاقتصاد المصري، وما هي الأرقام المفجعة للدين العام والديون والأجور، فهناك إشكاليات ضخمة جداً ماذا سيفعلون بها.

وأشار إلي أننا أمام أمر من ثلاثة بشأن بيان الحكومة، إما حدوث توافق مباشرة على كل شيء فمن المستحيل أن يوقع النواب على بياض للحكومة، ونحن كحزب النور لا نوقع على بياض لأحد، وإما أن نرفض بصورة كاملة ، فيتم سحب الثقة من الحكومة، وندخل في إشكاليات دستورية ضخمة جداً الوطن لا يتحملها خصوصاً أن البرلمان إلى الآن لم ينجح في صياغة منتج يرضى الشعب، بالرغم من أنه أخرج منتجات كبيرة جداً وأنا راضى عنها ولكنها لم ترض الشعب، لكون النواب في مأزق حقيقي بسبب اللائحة الداخلية، ولابد أن تنتهي، وقوانين لابد أن يم الانتهاء من صياغتها.

والأمر الأخير، بمثابة حالة وسط بين سابقيه، أن يحدث تكاتف وتعاون بين الطرفين الحكومة والنواب، وأن تستمع الحكومة إلى كلام النواب.

وتابع خيرالله أننا أمام موقف دستوري جديد، لكون البرلمان بهذه المرة شريك أساسي في صنع القرار والسياسات العامة، وقادر على سحب الثقة من الحكومة، والأهم أن الشعب لن يترك البرلمان دون محاسبة.

وأضاف رئيس برلمانية النور أن الحكومة تقول دائماً أن هناك إجراءات عاجلة، وأن هناك إجراءات خطرة، وأن هناك إجراءات مؤلمة، فهل هذه الإجراءات المؤلمة على المواطن الفقير فقط، وليست علي الغني مشيرا إلي رئيس الوزراء قال أن هذا الكلام سيبعد عن الفقير ومحدودي الدخل “.

وتابع: لابد أن يكون شعار الحكومة في المرحلة المقبلة أن الفقير خط أحمر داخل سياسات الدولة المصرية، ولابد أن تحسم هذه القضية، فالفقير لا يتحمل ومحدود الدخل لا يتحمل، فالناس تشعر بالتعب، فلماذا الحكومة تترك المخالف بالملايين ليس في العقارات فقط ولكن في صناعات كبرى واقتصاديات داخل البلد، وتمنع الباعة الجائلين من الشارع.

وأضاف خيرالله: أقول للمهندس شريف إسماعيل “أنتم محتاجين أن تتعرفوا على آلام المواطن بحق، إن كنت تعلمه هذا شيء طيب ولكن لابد أن يظهر هذا في إجراءات”، وليس كلام فقط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكيل الأزهر: العلماء المسلمون أول من فرق بين علم الفلك والتنجيم

وأكد محمد الضويني وكيل الازهر، أن العلماء المسلمون اهتموا بدراسة الفلك، وكانوا أول من فرق بين علم الفلك والتنجيم الزائف، وترجموا الكتب اليونانية الفلكية، وغيرها من العلوم، واستفادوا منها في دراسة السماء، ودمجوا التقاليد الفلكية للهنود، والفرس، والشرق الأدنى القديم، خاصة الإغريق منذ القرن الثامن وما بعده.