الرئيسية » أزهر وكنيسة » نجيب جبرائيل : سفر الأقباط إلي القدس يخالف قرار الكنيسة بحظر الزيارة

نجيب جبرائيل : سفر الأقباط إلي القدس يخالف قرار الكنيسة بحظر الزيارة

البابا تواضروس

كتبت-خلود محسن:
غادر القاهرة صباح اليوم اولى الافواج القبطية المتوجهه إلى الأراضى المقدسة لحضور أسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد حيث تتم زيارة القبر المقدس للسيد المسيح والتبرك منه وكذا كنيسة القيامة وكنيسة المهد وكافة الاماكن التى سار على دربها السيد المسيح .
وعلق نجيب جبرائيل الناشط الحقوقي، علي سفر الوفد القبطي قائلا تظل المشكلة التى تظهر كل عام هل سفر الأقباط إلى القدس هو تحد للبابا والحقيقة ان قرار حظر سفر الاقباط الى القدس ومنذ ان صدر فى عهد قداسة البابا المتنيح الأنبا شنودة الثالث مازال ساريا ولم يلغيه قداسة البابا تاوضروس الثانى بل أكد سريانه فى أكثر من مناسبة .
وتساءل جبرائيل هل هذا القرار سياسيا أم دينيا، مضيفا الحقيقة أنه لا يوجد فى الكتاب المقدس أو اى قوانين كنسية ما يمنع زيارة الاقباط للاماكن المقدسة للقدس خاصة الذى اقتفى سيرها السيد المسيح حيث كنيسة القيامة والجلجثة وقبر السيد المسيح وكنيسة المهد .
وتابع في بيان له اليوم من ثم لا يعتبر هذا القرار قرارا دينيا وأيضا ليس قرارا سياسيا اذ أن الكنيسة لا تشتغل بالسياسية ولكن يظل قرار الكنيسة قرارا وطنيا متماشيا مع المصلحة العليا للبلاد وهو عدم وجود تطبيعا شعبيا مع اسرائيل ربما ينظر البعض على ان زيارة الاقباط للقدس هى اولى قاطرة هذا التطبيع ولكن هذا ليس صحيحيا اذ ان زيارة الاقباط للقدس التى لا تزيد مدتها بين ثمانية الى عشرة ايام لا يلتقون فيها اى اسرائيلى اذ ان الاماكن التى يزورونها تحت اشراف السلطة الفلسطينية .
واستكمل، لا يمكن أن تفصل الكنيسة نفسها عن سائر مؤسسات الدولة والخط الوطنى المشترك لحظر التطبيع مع اسرائيل الخط العربى والقومى وخاصة لنا كنائس كثيرة فى منطقة الخليج العربى وغيرها من البلدان العربية .
واستطرد لا يمكن أن يتعلل البعض أن زيارة البابا تاوضروس إلى القدس منذ عدة اشهر ليرأس جناز الصلاة على جثمان مطران القدس الراحل الأنبا ابراهام قد فتحت الطريق الى القدس وألغت ضمنيا قرار الحظر هذا غير صحيحا لان زيارة البابا للقدس كانت محددة وهى الصلاة على جثمان الراحل الانبا ابراهام حتى ان قداسته رفض ان يصلى على الجثمان فى كنيسة القيامة وفضل الصلاة عليه بالكنيسة القبطية بالقدس حتى لا يكون ذلك ذريعة لتفسير قرار الحظر بالالغاء .
واختتم جبرائيل قائلاً “يظل هذا التساؤل قائما هل الكنيسة سوف تفرض عقوبات على من سافر الى القدس …؟، مضيفاً أعتقد أن الأمر قد تغير والظروف قد تغيرت وأن تقديم اعتذارات عبر الجرائد الرسمية أصبح غير مجد ربما تتحول العقوبة من العقوبة الكنيسة إلى وقفة مع النفس .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرارات صارمة من مرتضي منصور بعد فضيحة الزمالك أمام المحلة

قرر مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك خصم ٢٥٠ ألف جنيه من كل لاعب بالفريق الأول لكرة القدم وخصم نصف شهر من راتب المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون وجهازه المعاون.