الرئيسية » أخبار وبرلمان » ” الأوفيد ” الفرنسية تتضامن مع الصحفيين وتطالب بمحاسبة المسئولين عن اقتحام النقابة

” الأوفيد ” الفرنسية تتضامن مع الصحفيين وتطالب بمحاسبة المسئولين عن اقتحام النقابة

photo

 

كتب: معتز عادل

أعلنت منظمة ال” أوفيد ”  ” فرانكوايجيبسيان “- ”  لحقوق الانسان عن تضامنها مع الصحفيين ضد اقتحام نقابتهم من قبل  الشرطة من أجل إلقاء القبض على اثنين من أعضائها، عمرو بدر ومحمود السقا.
وقال ” جون ماهر “- رئيس المنظمة التي تتخذ من باريس مقراً لها – ولا تقتنع المنظمة بحجة وزارة الداخلية المصرية بأنها كانت تطبق مذكرة المدعي العام.
تابع البيان الصادر عن المنظمة  ” ففي خلال تاريخها الطويل منذ ٧٥ عاما لم تقتحم نقابة الصحفيين المصريين من قبل الشرطة، وكان ينبغي احترام قانون النقابة الذي ينص على أن الشرطة لا يمكن أن تدخل مقرها الا بمرافقه احد رجال النيابة العامة وبصحبة نقيب الصحفيين.
استطرد البيان ”  ان هذا الاقتحام يشكل انتهاكا لمواد الفصل الثالث من الدستور وتدعو المنظمة ان يحاسب المسئولين عن أي مخالفة دستورية امام المحكمة ، وبالإضافة الي ذلك فان هذا الحادث يعزز الصورة الخاطئة التي استطاع الاخوان المسلمون تجذيرها في الرأي العام الغربي من قمع يعاني منه الشعب المصري وهذا الحدث يجعل الأمر أكثر صعوبة للمنظمة ولأعضائها الذين يناضلون في فرنسا ومع المؤسسات الأوروبية لتصحيح هذه السمعة الكاذبة.
اختتم المنظمة بيانها بعبارة ”  حقا انه مؤسف ان يحتفظ التاريخ بان يحدث اول اقتحام لنقابة الصحفيين في هذا العهد الذي تسير فيه مصر على الطريق الديمقراطي الصحيح و لتأسيس دولة حكم القانون “.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“السياسي” ينشر نص كلمة وزير الداخلية في أحتفالية عيد الشرطه الـ 70 

قال اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، إن عطاء الشرطة سيظل متصلا بملحمة العمل الوطنى، حيث أنتجت خطوات الإصلاح والتنمية بقيادة الرئيس حصادًا زاخر بالإنجازات تحرص الوزارة لمواكبته على انتهاج إستراتيجية شاملة للارتقاء بالمنظومة الأمنية وتحقيق نقلة نوعية فى شتى مجالات العمل الشرطى، من خلال بذل المزيد من الجهد والارتكاز على الأسس العلمية فى التخطيط الأمنى ومواصلة الارتقاء بإعداد العنصر البشرى وتطوير معدلات وآليات الأداء.