الرئيسية » أزهر وكنيسة » “الإفتاء” يحذر من تزايد شعبية حزب البديل المتطرف في ألمانيا

“الإفتاء” يحذر من تزايد شعبية حزب البديل المتطرف في ألمانيا

علام
كتب- محمد الغريب:
حذَّر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء من تزايد شعبية حزب البديل المعادي للإسلام في ألمانيا؛ حيث أظهر استطلاع للرأي أن 60 بالمائة من سكان ألمانيا يوافقون على تصريحات حزب البديل الألماني المعادي للإسلام بخصوص أنه “لا مكان للإسلام في ألمانيا”.

 

 وتابع المرصد أن الاستطلاع أوضح أن الشكوك بخصوص الإسلام منتشرة لدى غالبية ناخبي حزب البديل الألماني وباقي الأحزاب الأخرى، فحوالي 92 بالمائة منهم يدعمون موقف الحزب، باستثناء حزب الخضر الذي لا يزال يظهر تأييدًا متواصلاً لوجود الإسلام في ألمانيا.

 

وأضاف المرصد أن هذه النظرة السلبية تعكس الخوف من مزاعم “أسلمة ألمانيا” التي يروج لها حزب البديل الألماني، إذ تحدث أكثر من 46 بالمائة عن خوفهم من سيطرة الإسلام على البلاد.

وأشار المرصد إلى أن حزب البديل الألماني قد اعتمد برنامجه السياسي المعادي للإسلام في مؤتمره العام الأخير، وأعلن فيه أن “الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا”، ومن بين الخطوات التي يرغب الحزب في اتخاذها منع بناء المساجد.

وأكد المرصد أن حزب البديل الألماني يستغل الحوادث الإرهابية التي جرت في أوروبا مؤخرًا وتزايد عدد اللاجئين إلى ألمانيا من أجل حصد أصوات انتخابية أكثر، واستغلاله لهذه المخاوف مكنه من اكتساح ثلاث ولايات مهمة في ألمانيا خلال الانتخابات التشريعية التي جرت قبل شهر تقريبًا.

 

ودعا المرصد المؤسسات الإسلامية داخل ألمانيا إلى استخدام كل الأدوات القانونية والإعلامية لمواجهة حملة الكراهية التي يشنها حزب البديل الألماني ضد الإسلام والمسلمين، وذلك برفع دعاوى ضده أمام المحاكم الألمانية؛ لأن برنامجه السياسي يتضمن تحريضًا واضحًا ومباشرًا ضد الإسلام والمسلمين، وهو ما يعد جريمة كراهية مكتملة الأركان.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اهم تصرحات قرينة السيسي بعد لقائها بنظيرتها الكورية

استقبلت  انتصار السيسى، قرينة رئيس الجمهورية، اليوم، الخميس، كيم يونج سوك، قرينة رئيس كوريا الجنوبية، بقصر الاتحادية.