تعرف على اخر تطورات قضية اعتداء أمام عاشور على فرد أمن


كتب: خالد خيري

أقام دفاع فرد الأمن الاداري المجني عليه في الواقعة، خلال اقتحام عاشور للمول التجاري، دعوى مدنية بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به جراء الاعتداء عليه من قبل لاعب الاهلى امام عاشور ، حيث طالب بتعويض قيمته 5 ملايين جنيه.

وقال علي فايز محامي عنصر الأمن المجني عليه إن موكله تعرض للضرب الوحشي والاعتداء على حقوق الجسد، واعتداء على رجل أمن أثناء أداء عمله، بالإضافة إلى سلسلة من الشتائم واللعنات واستعراض القوة تجاه موكله، وكل شيء مُسجل وموثق بالكاميرات.

كما أشار إلى أنه تقدم بدعوى مدنية بمبلغ 5 ملايين جنيه كتعويض مؤقت، للحفاظ على الحقوق، وفقا لما نشرته وسائل إعلام محلية،اطلع عليها ” السياسي” .

وتواصل النيابة العامة بالشيخ زايد تحقيقاتها في اتهام إمام عاشور لاعب النادي الأهلي بالتعدي بالضرب والسب على عنصر أمن في مول أركان بالشيخ زايد، اليوم الثلاثاء حيث تستمع لأقوال 2 من أقرباء ياسمين حافظ زوجة إمام عاشور ممن كانوا برفقتها يوم الواقعة وذكرت في أقوالها أنهما شاهدان على تعرضها للتحرش اللفظي وإبلاغها أمن المول.


النيابة استدعت زوجة عاشور

فقررت النيابة استدعاءهما لسماع أقوالهما حوال ملابسات الواقعة، وقالت زوجة إمام عاشور أنها تعرضت للتحرش اللفظي داخل السينما من بعض الشباب.

وصرفت النيابة العامة زوجة لاعب النادى الأهلى إمام عاشور من سرايا النيابة أمس بعد سماع أقوالها، حيث أضافت أنها انتظرت حتى انتهاء العرض داخل السينما وأثناء الانصراف قامت بإبلاغ الأمن الإداري بالمول، إلا أنها لم تجد استجابة فقررت الاتصال بزوجها إمام عاشور على الفور.

كما استمعت النيابة إلى مدير السينما ومدير الأمن الإداري وعدد من أفراد الأمن الذين نفوا تلقيهم أي شكوى أو بلاغ من زوجة إمام عاشور بشأن تعرضها للتحرش اللفظي داخل السينما.
شهادة فرد الأمن حول الواقعة

فيما كشف أحد أفراد الأمن في أقواله أمام النيابة أنه في نفس الحفل وأثناء خروج الجمهور من السينما شاهد مشادة بسيطة بين بعض الشباب وعندما حاول التدخل تم منعه من الطرفين.

وعقب الانتهاء من سماع أقوال زوجة إمام عاشور وإفادتها بتعرضها للتحرش اللفظي وإبلاغها الأمن انتقلت النيابة إلى المول مسرح الواقعة وتم إجراء معاينة غرفة التحكم بكاميرات المراقبة في محيط السينما وراجعت النيابة خط سير زوجة إمام عاشور منذ دخولها لمحيط السينما وخروجها حتى خروجها من المول تماما ولم توثق الكاميرات حتى الآن ما يشير إلى تعرضها للتحرش أو المعاكسة او المضايقة من أي شخص

اترك تعليقاً